أرشيـــف: تحليلات

  • أسباب الوجود الفارسي الايراني في سوريا

    يعتقد البعض بان رئيس نظام سوريا بشار اسد هو الذي استدعى إيران لحمايته، والعلاقات بين دمشق النصيرية وطهران الرافضة اصبحت أكثر قوة منذ استيلاء بشار اسد على السلطة في سوريا إثر هلاك والده حافظ أسد عام 2000. الا ان العلاقات بين سوريا وايران قديمة تعود الى زمن شاه ايران، فمع استيلاء حافظ اسد على السلطة في سوريا ازدادت العلاقات مع الشاه قوة، فزعيم الشيعة في لبنان /الايراني اللبناني/ موسى الصدر هو صاحب تقوية العلاقات بين حافظ أسد وشاه ايران

    الأحد - 18-06-2017 المزيد
  • نواظم السياسة الأمريكية الخارجية ومتغيراتها الذاتية في عهد الرئيس ترامب

    تستند سياسات الدول إلى ركائز عدة تشكل قاعدة الانطلاق لسياساتها الخارجية، تتمثل في عناصر القوة الصلبة العسكرية، والتقنية المتوفرة، والقوة الناعمة للمؤسسات الاقتصادية والثقافية والدبلوماسية، وكذلك التحالفات السياسية. وترسم الدول سياساتها تحت سقف مصالحها بشكل عام، ووفقاً لحجمها ووزنها السياسي، وضمن إطار محددات استراتيجية تضعها لنفسها، على مستوى الأمكنة والأقاليم في العالم، وإن التحليل الموضوعي للسياسات لابد أن يستند إلى مجموعة العوامل الصانعة لها والمؤثرة فيها، وليس لعامل واحد، وتعمل تلك العوامل مع بعضها البعض، وتتكامل بأدوارها، ويأخذ كل واحد منها دوره وحجمه بالتأثير، وفقاً لطبيعة النظام السياسي الحاكم، ومنظومة القيم والمبادئ السياسية الناظمة للحياة السياسية في الدولة.

    الأربعاء - 10-05-2017 المزيد
  • سورية ...... مناطق التقسيم الآمنة

    انطلقت الثورة السورية سلمية ضدّ نظام الاستبداد الحاكم، الذي واجهها بالرصاص والقتل، ثم تطور به الأمر لاستعمال كافة الأسلحة الخفيفة والثقيلة، وحتى الطائرات بأنواعها، والأسلحة المحرمة دولياً، ما انعكس تدميراً وتهجيراً غير مسبوق في تاريخ سورية منذ القديم وحتى اليوم. على ضوء ذلك طالب الشعب السوري من الدول "الصديقة" ومؤسسات المجتمع الدولي إيقاف النظام عن إجرامه، وخاصة استخدامه الطيران في قصف وتدمير المناطق الخارجة عن سيطرته، وتأمين حماية المدنيين في تلك المناطق، وذلك من خلال فرض منطقة حظر طيران، إلا أنّ أحداً ما لم يعمل على ذلك، سواء على مستوى الدول أو المنظمات الدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة المسؤولة عن "حفظ الأمن والسلم الدوليين".

    الجمعة - 07-04-2017 المزيد
  • الشراكة الاستراتيجية بين تركيا وسورية الثورة والمستقبل

    تسعى الدول إلى تحقيق مصالحها السياسية والاقتصادية، وتعزيز مكانتها ودورها، وإعادة تعريف نفسها وفقاً للمتغيرات التي تحدث في الزمان والمكان، وتعتمد في ذلك على استخدم العديد من الوسائل والأدوات التي من أهمها إيجاد الحلفاء الاستراتيجيين، وتأسيس الشراكة الاستراتيجية معهم، وبناء العلاقات الدولية المتميزة في مختلف المجلات السياسية والاقتصادية والثقافية والعسكرية.

    الجمعة - 10-03-2017 المزيد
  • موسكو وطهران: صراع حول تقاسم (الغنيمة)

    الأخبار التي تتحدث عن الخلافات بين موسكو وطهران، على الرغم من أنها ما تزال في طور (الحنجلة) ولم تصل بعد إلى مرحلة (الرقص)! متعددة وتتناقلها وسائل الإعلام ويتحدث عنها المحللون السياسيون ومنها على سبيل المثال لا الحصر: * مقتل ثلاثة جنود روس في دوار الحلوانية في حلب على يد لواء الباقر الشيعي الذي يأتمر بأمر طهران مباشرة.

    الخميس - 02-02-2017 المزيد
  • اللاعبون على الساحة السورية وتطورات المواقف والأدوار - تقدير موقف

    مما لا شك فيه: أن الصراع في سورية ذو طبيعة ديناميكية متغيرة، لدخول عامل الزمن فيه، والحقيقة هي لا شيء ثابت مع متغيرات الزمن، هذا بالإضافة إلى تعدد الأدوار والمصالح والأجندة المؤثرة في حركة الصراع وأحداثه، التي بدأت محلياً، بين قوى النظام الأمنية والعسكرية وحشود ثورية سلمية نادت بداية بالإصلاح، ثم هتفت بإسقاط النظام، ثم ذهبت مضطرة إلى تشكيل مجموعات مسلحة دفاعاً عن النفس، ثم تطور الصراع بتدخل إيران وأذرعها الطائفية لصالح النظام، وأخذ بعداً آخر بالتدخل الروسي العسكري الوحشي، بالقصف الجوي والصاروخي، الذي أدى إلى تغيير موازين القوى على الأرض لصالح النظام وحلفائه الطائفيين.

    الجمعة - 06-01-2017 المزيد
  • درس حلب.. بعيدا عن البكاء والرثاء

    لم يكن سقوط حلب مفاجئا، إلا لمن لا يتابعون الوضع الإستراتيجي للصراع في سوريا. إنما المفاجئ أن يتأخر سقوط حلب كل هذه السنين، بفضل تصميم ثلة من المجاهدين الصامدين، ومصابرة شعب أبيٍّ آمَنَ بأن ثورته حرب وجودية، لا خيار فيها غير الانتصار.

    الخميس - 15-12-2016 المزيد
  • قراءة تحليلية في مشهد السياسة الخارجية الأمريكية المستقبلية تجاه سوريا والشرق الأوسط والعالم بعد الانتخابات الأمريكية

    من خلال رؤية واضحة للولايات المتحدة الامريكية للشرق الأوسط وبالأخص المنطقة العربية في احداث فوضى خلاقة عبر عنها كثير من صانعي القرار السياسي الخارجي الامريكي وسار عليها مجموعة من الرؤساء للولايات المتحدة ضمن نفس سياق الرؤية، وان تبدلت الوسائل والاشكال منذ عهد بوش الاب والابن الى اوباما اخيراً، وهذا مما يؤكد المسار الامريكي في عهد ترامب ولكن سنشهد تصعيدا اعلاميا فقط دون تغير السياسات المتبعة.

    السبت - 26-11-2016 المزيد
  • معركة حلب ..... هل ستكون معركة مصير؟

    ازداد يوماً تلو الآخر الترويج لمعركة حلب الكبرى التي يتكلم عنها طرفي الصراع في سورية، النظام وحلفائه من جهة، وقوات الثورة السورية من جهةٍ أخرى، وكلٌّ يسعى لحسم معركة السيطرة على حلب لما لهذه السيطرة من أهمية على مستقبل الصراع الدائر في سورية منذ أكثر من خمس سنوات، حيث تعد معركة حلب المنتظرة معركة مصير لكل طرف باعتبار أن ما بعد حلب الكبرى ليس كما قبلها، فهل ستكون فعلاً معركة مصير؟

    الأحد - 30-10-2016 المزيد
  • الميليشيات الفلسطينية المقاتلة ضدّ الثورة السورية - تقدير موقف

    بالتزامن مع المعارك التي تجري في حلب وريفها، ومحاولات النظام السوري والميليشيات المتعددة الداعمة له السيطرة عليها، تبرز قضية هذه الميليشيات التي تشارك النظام السوري في المعارك، بل إنّها تشكّل القوة الأساسية في هذه المنطقة، وتتألف من العديد من الميليشيات الشيعية اللبنانية والعراقية والأفغانية والإيرانية وغيرها، إلا أنّ هناك ميليشيات أخرى غير شيعية تشارك وبفاعلية في المعارك ضدّ الثوار السوريين، أهم هذه الميليشيات هي الميليشيات الفلسطينية المتعددة، التي لا يتم الحديث عنها كثيراً في خضم المعارك الجارية في حلب تحديداً، وفي بقية المناطق السورية الأخرى، لذلك لا بدّ من إلقاء نظرة على هذه الميليشيات، ومحاولة التعرّف على أهمها لاتخاذ موقف حالي ومستقبلي من وجود هذه الميليشيات الفلسطينية على الأرض السورية، خاصّةً مع الحديث عن حلول سياسية للملف السوري في الأروقة الدولية.

    الخميس - 25-08-2016 المزيد